لاتبالغ في العطف


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لاتبالغ في العطف

في يوم من الأيام وقف رجل يراقب لعدة ساعات فراشة صغيرة داخل
شرنقتها التي بدأت بالانفراج قليلا قليلا, وهي تحاول جاهدة الخروج
من ذلك الثقب الصغير في شرنقتها, وفجأة سكنت! وبدت كأنها غير قادرة
على الاستمرار. ظن الرجل أن
قواها قد استنفذت للخروج من ذلك الثقب الصغير أو حتى
توسعته قليلا . ثم توقفت تماما.

شعر الرجل بالعطف عليها وقرر مساعدتها , فأحضر مقصا صغيرا
وقص بقية الشرنقة. عندها سقطت الفراشة بسهولة من شرنقتها
ولكن بجسم نحيل ضعيف وأجنحة ذابلة . ظل الرجل يراقبها معتقدا أن
أجنحتها لن تلبث أن تقوى وتكبر وأن جسمها النحيل سوف يقوى
وتصبح قادرة على
الطيران, لكن شيئا من ذلك لم يحدث وقضت الفراشة بقية
حياتها بجسم ضعيف وأجنحة ذابلة , ولم تستطع الطيران أبدا أبدا.


ما الذي فعله لطف ذلك الرجل وحنانه ؟؟؟ لم يعلم أن
قدرة الله عز وجل ورحمته بالفراشة جعلت الانتظار لها سببا
لخروج سوائل من جسمها إلى أجنحتها حتى تقوى وتستطيع الطيران .
أحيانا نحتاج إلى الصراع في حياتنا اليومية وإذا ما قدر الله لنا الحياة بلا مصاعب
فسنعيش مقعدين كسحاء
وربما لن نقوى على مواجهة تحديات الحياة .


طلبت القوة فأعطاني الله التحديات الأقوى. طلبت الحكمة فأعطاني
الله المشكلات لحلها . طلبت التوفيق والسداد فأعطاني الله العقل
والجسم لأعمل. طلبت الشجاعة فأعطاني الله العقبات لأتخطاها.
طلبت المحبة فأعطاني الله أشخاصا متعبين في التعامل ﻷساعدهم بمحبة.
طلبت الثناء والعطف فأعطاني الله الفرص المختلفة للعمل من خلالها.
لم أحصل على شيء مما طلبت !!! ولكن الله بالتأكيد قد وهبني كل ما أحتاجه.


عش حياتك بلا خوف وواجه الصعاب وأثبت لنفسك وللآخرين قدرتك
على اجتيازها. كن صبورا , عالما بما تعمل, عاملا بما تعلم ,
وأهم شيء أن تحب لأخيك ما تحبه لنفسك . فلن تؤمن إلا بها .

الحكمة
في أحيان كثيرة يكون العطف وتكون الرحمة في غير موضعها
سببا لشقاء الآخرين وتعاستهم. فوضع الشيء في موضعه
من أروع صفات البشر تجاه بعضهم.

ودى

لاتبالغ في العطف
يسلمو لمسه مجهود رآئع ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©

لاتبالغ في العطف

يعطيكي العافيه وتسلم الايادي رنوشة ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©

لاتبالغ في العطف

الله يسلمكمـ يارب
مروركمـ الاروووع ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©
شكرا لكمـ ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©
ودى

خليجية

لاتبالغ في العطف

شكرا ع مروروك ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©
ودى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.