حوار مع الزمن

حوار مع الزمن
خليجية

قفي ياايام الحزن الاسود

لالعن ساعة مولدي

قفي كي اداوي جراحي

وارمي بحجر كل دقائق عمري

يازمن الاكذوبة الكبرى

يازمن المرض والفجيعة

اريدك ان تسمعني

ساتكلم الان او غدا

ساتكلم حين امتلك صوتي

وربما بعد دقائق من موتي

ساقص عليك رواية حزينة

فلا تظن حينها يا سيدي الزمن

اني اتوسلك لتهبني سعادتي

اخبرني

ما هو الحال حين يصبح غناء الطيور لحنا حزينا

وتصبح كل اللحظات محاصرة بجيوش تحمل خناجر

منقوشة عليها مصائبي

انني لااشكو لك حالي

بل فقط

العنك واشتم ايامي

كنت في كل مرة اتوهم الحياة

وارى زهرة تتفتح بدربي

اعلن بفرح قدوم الربيع لمملكتي

حينها كنت يا سيدي الزمن

اتوسلك لتتركني وشأني

ولكنك ياسيدي

محال ان تمضي دون ان تقتلع كل الازهار

وتتركني من جديد لغربتي

بعد اليوم لن اخافك

لاني اراك في كل فجر

لااخافك

فقد تعودت عليك مشاعري

وتعود على شتمك لساني

بعد الان لاتؤرق بالك

وتتحين الفرص لتزرع الدموع

فانا قد فتحت لك كل الابواب

ادخل كما شئت وازرع ما شئت

ماعدت احلم من جديد بعودة الواني

وماعادت الافراح تخطىء وتطرق ابوابي

علمت بعد تجاربي معك

ان لكل شيء نهاية

لكن

لا نهاية لا احزاني

حوار مع الزمن
ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©

آه يا لها من صورة

للقسوة ..

رسمتيها بحروفك

هنا .,,

وجع يتنقل في الشريان

تذلفه الدمعات ,..

قطرات قطرات ..

وتبقى المعاناه … جرح

نازف ..

وطعانات مؤلمة في خاصرة

الكبرياء ..

حتى الذوبان والتلاشي

لم يبقى شي في القلب

يسكنه

الا ونات ..

وآهات .,,,,

تدوي في غربة الروح

حيث لا احد يسمع

الانين ..

سوانا …

وهكذا ورغم كل هذا ..

لا نملك ..

الا ان نصبر ..

ما حيلتنا غيره هذا ..

اختى الغاليه /ساره

نزف ذات صباح

اخذنا في طريقه

الى ينابيع الوجع

في اعماقكِ

سلم هذا الاحساس

وهذه المشاعر الفياضة

ما أروعــكِ

دمتِ راقيـــة

الحزن فى أباريق العمر صار معتق
تمر الأيام ثقال
حبلى بهموم وأسقام سقاها الزمان
ومع قافله العذاب نمضى
بين الوحده والحرمان نعانق لهفه نظنها شوق او ذكرى
سيدتى الراقيه / جرنى حرفك هنا
فحروفك نضجت حكمتها على نار التجارب القاسيه اجد
فباتت تعبق بالحكمه
رائعه مبدعه
لكِ السعاده من القلب

نور الهدى

قبل أن أغزل حروفي أزهاراً لتطوق عنقك الجميل……

أن تعذريني إذا تدفقت كلماتي كنهرٍ جارفٍ دون أن أشعر…

أن تعذري قلمي إذا قصر..

فهو بالتأكيد عاجز عن وصف رقت قلمك…..
لأنها باختصار ….
أكبرمنه
نورتي متصفحي ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©

اثار قلب

مسآءْ مختلف ب رفقة أنتقآئك

أحترتْ أي الجمل أقتبس ف كل ما كتبته بردك هنآ جميل

شكرآ بِ حجمْ الترف الذيْ يحتويك

لك أكآليلْ من الورد وَود لآينتهيْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.