لماذا لايستجاب لنا !!!!!!

خليجية

اجتمع إبراهيم بن أدهم بأهل البصرة ذات يوم قالوا له يا إمام ما لنا ندعوالله فلا يستجاب لنا قال رضي الله عنه:

لأن قلوبكم ماتت بعشرة أشياء هي:

* عرفتم الله فلم تؤدوا حقه.

* وزعمتم حب النبي صلي الله عليه وسلم وتركتم سنته.

* وقرأتم القرآن ولم تعملوا به.

* وأكلتم نعمة الله ولم تؤدوا شكرها.

* وقلتم إن الشيطان عدوكم ووافقتموه.

* وقلتم إن الجنة حق ولم تعملوا لها.

* وقلتم إن النار حق ولم تهربوا منها.

* وقلتم إن الموت حق ولم تستعدوا له.

* وانشغلتم بعيوب الناس ونسيتم عيوبكم.

* ودفنتم مواتكم ولم تعتبروا بهم.

وهذا جزاء الغافل عن ذكر الله سبحانه وتعالي وعن طاعته له حيث يقول تعالي:"من يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره"

وفي رواية: جاء رجل إلي الإمام سفيان الثوري يشكو البعد عن الله فقال له
الإمام رضي الله عنه: عليك بعروق الإخلاص وورق الصبر وعصير التواضع ثم ضع كل ذلك في إناء التقوي وصب عليه ماء الخشية وأوقد عليه نار الحزن وتناوله بكف الصدق في كأس الاستغفار ونقه بمصفاة المراقبة وابعد نفسك عن الحرص والطمع. تشفي من مرضك بإذن الله….

تذكرررووو دائما هذا الدعاء
((((((اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك ))))))))

لكم حبيخليجية

((((((اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك ))))))))

جزاك الله خير اختي

موضوع جميل

* وانشغلتم بعيوب الناس ونسيتم عيوبكم.

* ودفنتم مواتكم ولم تعتبروا بهم.

يعطيك العافيه

على التذكير

لا عدمناك اختي

نسأل الله حسن الخاتمه

هلابك شبيه يعافيك يارب
فرحت جدا بمرورك
تقبل تحياتي

خليجية

خليجية
تحياتى
احتاجه

((((((اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك ))))))

جزاك الله خير اختي مغرورة

طرح مميز

تقبلي مروري

((((((اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك ))))))))

يسلمو على طرحك الرائع
تقبلي مروري

جزاك الله خير

وجعلها في موازين حسناتك

دمت بود

هلا بكم نورتوني
**دائما تكسون قلمي بلباس الخجل بمروركم الرائع وتعليقاتكم الاروع
فاقف عاجزه عن شكركم*
لكم حبي

مغروره بحبيبي والله فعلا هذا الي صاير الحين

جزاك الله خير

وجعلها في موازين حسناتك

تحياتي لك
عقد الياسمين

خليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.