برأيك من يبكي عليك إذا وافتك المنية ؟؟؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الله سبحانه وتعالى حين أهلك قوم فرعون:

(فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنْظَرِينَ)

(الدخان:29)

روى ابن جرير في تفسيره عن بن عباس رضي الله عنه في هذه الآية:

أن رجلاً قال له: يا أبا العباس رأيت قول الله تعالى :

"فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين " فهل تبكي السماء والأرض على أحد ؟

فقال رضي الله عنه : نعم إنه ليس أحدٌ من الخلائق إلا وله باب في السماء منه ينزل رزقه ومنه يصعد عمله

فإذا مات المؤمن فأغلق بابه من السماء الذي كان يصعد به عمله وينزل منه رزقه فقد بكى عليه..

وإذا فقده مصلاه في الأرض التي كان يصلي فيها ويذكر الله عز وجل فيها بكت عليه.

قال ابن عباس : أن الأرض تبكي على المؤمن أربعين صباحاً .

فقلت له: أتبكي الأرض ؟

قال: أتعجب؟!!!

وما للأرض لا تبكي على عبد كان يعمرها بالركوع والسجود..

وما للسماء لا تبكي على عبد كان لتكبيره وتسبيحه فيها كدوي النحل..

وحين تعمر مكانك وغرفتك بصلاة وذكر وتلاوة كتاب الله عز وجل فهي ستبكي عليك يوم تفارقها قريباً أو

بعيدا..

فسيفقدك بيتك وغرفتك التي كنت تأوي إليها سنين عدداً ستفقدك عاجلاً أو آجلاً..

فهل تراها ستبكي عليك؟!!

…….

ودمتم بخيرر

مااروع كلام المصطفى عليه الصلاة والسلام

نسال الله العفو والعافيه

وجزاك الله خير اختي

..اختك في الله الثريا ..

تسلمين اختي الثررياا على المررور والرد

والصفحه زاد نوورهااا بدخوولك اختي

ودمتي بخيرررررررررررررررررررررررررر

جزاكي الله خير الجزاء

يسلموو اوهام على التذكير

وذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين

جعل الله ذلك في ميزان حسناتك

تحياتي لك يالغالية

تسلمين اوهام المنى على هذا الموضوع القييم

نفعتي واستنفعتي

جعله الله من موازين حسناتك

تحياتي

جزاك الله كل خير

وعلى الطرح الجميل

تقبلي تحياتي..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.