استغفر الله

جاء رجل إلى الحسن البصري فقال له: إن السماء لم تمطر.
فقال له الحسن:[استغفر الله]
ثم جاءه آخر فقال له: أشكوا الفقر.
فقال له : استغفر الله..
ثم جاءه ثالث فقال له: إمرأتي عاقر لا تلد..
فقال له : استغفر الله..
ثم جاءه بعد ذلك من قال له: أجدبت الأرض فلم تنبت.
فقال له: استغفر الله..

فقال الحاضرون للحسن البصري : عجبنا لك!! أوكلما جاءك شاكٍ قلت له استغفر الله؟!
فقال لهم: أوما قرأتم قوله تعالى: (فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً * يرسل السماء عليكم مدراراً * ويمددكم بأموالٍ وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهاراً)

………………………..

فما بالنا نقلل من شأن هذه الجملة المباركة – [ أستغفر الله ] – .. ما بالنا لانستغفر الرحمن ولو لدقائق معدودة عند الصباح والمساء والنوم , ومن الذنب وغيره … فوقتها قصير وأثرها جِدُّ عميق ..

فيا أيها الشاكي من الفقر .. استغفر الله يسعدك ويكسوك القناعة بما رزقك حتى تحسَّ بنفسك غنياَ وأنت أفقر الناس ..
ويا أختي العاقر .. لا تيأسي من رحمة الله وتابعي استغفارك فهو الرازق وهو الولي في الدنيا والآخرة .. ( ولئن شكرتم لأزيدنكم ) ..

وهو المبتلي بالأمراض وبالدواهي ليختبر قلوب عباده , وهو المشافي منها , كيف لا؟ وهو أرحم الراحمين ..

ويا أيها الإنسان لاتشكوا الجوع أو نقص الثمار وجفاف الأرض .. واستغفر الله فهو الرجاء وباب العطاء ..

ويا أختي الطالبة, استغفري الله إذا تأزمت المواقف وعجز العقل عن حل الطلاسم وفك العقد وتوضيح الجلل وإياك والغش فهو الحرام وإن كان يقدم عليك بالخير والدرجات ولكن هي درجات حبر على ورق .. لاذكر وجنة واستغفار وتوبة , واستبدليه بالإستغفار مع القناعة التامة من نفسك بمدى استجابة الله لك وتفريجه لكربتك ..

فبالاستغفار كسبت الأجرين:
أجر الإستغفار وجزاؤه مقدماً في الدنيا من فتح باب العطاء وتلبية الحاجة .. وعطاء ربك خير.

أيها المذنب , استغفر الله حتى لايطغوا الذنب على قلبك فيسودّ .. وجاهد النفس بالاستغفار حيثما كنت وعلى أي حال كنت .. وتمهل ولا تتعجل النتائج وتقول لو أن الله استجاب لي لما تماديت في ذنبي , ولكن قل: أمهلني الله وياويلي إذا لم يمهلني , ويمدد في عمري لأستغفر وأُكَفِّرَ عن إثمي وأثلج قلبي بدمعات هي أصدق ما تكون , وهل أصدق من دموع تائب إنطلق في آفاق النور , وحتى لاتقول كما القائل:
تمر ساعــــــــات أيامي بلا ندمٍ ولابكــــــاء ولاخوف ولا حزن
وما أحلم الله عني حيث أمهلني وقد تماديت في ذنبي ويسترني

اخي العزيز

فارس

جزاك الله خير على ماقدمته لنا وجعله الله في موازين حسناتك

وكل كلمتن تكتبها في الموضوع هذا بكل حسنه لك

وتقبل فائق احترامي

اخووكم

احساسي

.

جزاك الله خير اخوي فارس

وتسلم يدينك على هالكلام

ماقصرت يالغالي

ننتظر جديدك

تحياتي

استغفر الله العظيم

اخي العزيز

لك الشكر والتقدير على تميزك في موضوعك

نتنظر جديدك

تحياتي

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.